قل ولا تقل / الحلقة المائة

ليس دخول العجمة في العربية جديدا فقد تصدى لذلك علماء العربية منذ القرون الأولى لإنتشار الإسلام ودخول الأعاجم فيه. لكن وضع اللغة العربية اليوم أسوأ مما كان عليه في أي وقت. وسبب ذلك يعود لسهولة النشر والتواصل الإجتماعي والذي لم يكن سابقا مما قاد لمشاركة الأميين في ادعاء الشعر والأدب والكتابة، فانتشر معها الجهل بالعربية ونتج عن ذلك مزيد من التخلف، ذلك لأن الأمة التي لا تستطيع أن تفكر بلسانها لا يمكن لها أن تتقدم!

فقضيت السنوات الماضية  بما يسمح به الوقت حيث إني لست متفرغا لهذا العمل، بجمع ما تيسر لي من كتب الأولين وما أسمعه وأقرأه من الخطأ الشائع في استعمال اللغة العربية بين المتعلمين قبل الأميين وفي وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي الواسعة الإنتشار.

فأخرجت من ذلك تسعا وتسعين حلقة من سلسلة أسميتها “قل ولا تقل” اكراما للعالم الكبير الدكتور مصطفى جواد الذي قدم سلسلة تحت هذا الإسم قبل عقود.

واليوم أختار للحلقة المائة أكثر الأخطاء شيوعا وخطرا مما جاء في الحلقات السابقة، أملا في أن يسمح الوقت بمزيد من البحث لكشف المزيد من الخلل والعجمة خدمة للغة القرآن الكريم.

 

قل الجُمهور والجُمهورية

ولا تقل الجَمهور والجَمهورية (1)

 

قل: فلان مؤامر

ولا تقل: متآمر (1)

  انقر للمزيد “قل ولا تقل / الحلقة المائة”